تعليم

فى دوررته الثانية……. جامعة بدر تعلن توصيات مؤتمر اللغات والترجمة بمشاركة 10 دول..

ماهر بدر

أعلن الدكتور حسين محمود، عميد كلية اللغات والترجمة بجامعة القاهرة

“BUC”، ورئيس المؤتمر، أنه تم إختتام فعاليات المؤتمر الدولى الثانى لكلية

اللغات والترجمة والذى تم استضافته داخل الحرم الجامعى فى القاهرة بدعم

من الدكتور حسن القلا رئيس مجلس أمناء جامعة بدر وبرعاية الدكتور فوزى

تركى رئيس الجامعة، وإشراف الدكتور إبراهيم القلا، نائب رئيس الجامعة لشئون

التعليم والطلاب، وريادة النائب الدكتور محمد سليمان أمين عام الجامعة ووكيل

أول اللجنة الإقتصادية فى البرلمان.

أضاف عميد كلية اللغات والترجمة بجامعة القاهرة “BUC”، ورئيس المؤتمر، أنه

حضر نحو 100 باحث شاركوا فى 11 جلسة علمية على مدار يومين، بخلاف

المحاضرات العامة التى قدمها علماء مشهود لهم فى كافة المحافل العلمية

الدولية وحضرها أكاديميون من مختلف الجامعات المصرية والباحثين المهتمون

بمجالات المؤتمر الثلاث: الأدب و اللغة و الترجمة وممثلون دبلوماسيون مهتمون

بالشأن الثقافى.. مشيراً أن المؤتمر كان بحضور الدكتورعمرو الإتربى نائب رئيس

الجامعة للدراسات العليا و شئون البيئة و خدمة المجتمع والدكتور محمود فهمى

الصبحى نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمى، والدكتورة جيهان حمزة

مديرة مكتب التايكو ونادى ريادة الأعمال بالجامعة.

فى ذات السياق، أوضحت الدكتورة نهاد منصور، وكيل كلية اللغات والترجم

ة للدراسات العليا والبحوث “BUC” ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر، أن الباحثون

قدموا أبحاثهم بسبع لغات مختلفة، وفى كافة أفرع الدراسات الإنسانية البينية،

وبشراكة دولية تتمثل فى كبرى الجامعات، وبمشاركة فعالة من أساتذة من

جامعات أجنبية فى: “الولايات المتحدة، المملكة المتحدة، إيطاليا، الصين..

وباحثين من كافة الجامعات المصرية الحكومية والخاصة”.

من جانبها، أضافت الدكتورة فاطمة طاهر، وكيل كلية اللغات و

الترجمة للتعليم والطلاب “BUC”، ورئيسة قسم اللغة الإنجليزية ورئيس اللجنة

العلمية للمؤتمر، أن المشاركين والمنظمين للمؤتمر قدموا الشكر لرئيس جامعة

بدر ونواب الرئيس ورئيس مجلس الأمناء لنجاحهم فى تنظيم المؤتمر والدعم

المادى والمعنوى له.. كاشفةُ الدور الفاعل لرعاة المؤتمر وخاصة مكتب تايك

و بالجامعة، والمعهد الثقافى بالقاهرة وترافل ميكرز، وكابيتال.

اختتم الدكتور حسين محمود، حديثه خلال نهاية فاعليات المؤتمر أن تم أصدارالتالية:

1- يوصى المؤتمر: بالإهتمام بالدراسات البينية التى تجمع اللغات بالعلوم

الأخرى، والإنسانيات والعلوم الاجتماعية بما يفتح آفاقاً جديدة تساهم إسهاماً

فعالاً فى التكامل المعرفى المتفاعل فى القرن الحادى والعشرين.

2- يوصى المؤتمر: بإتباع المنهجيات الجديدة فى أبحاث الدراسات اللغوية والأدبية وتوجيه طلاب الدراسات العليا لإتباع هذه المنهجيات.

3- يوصى المؤتمر بإنشاء أقسام فى كليات اللغات والترجمة تحمل الصفة البينية

بسياسة double and minor majors.

4- فى مجال الترجمة يوصى المؤتمر: أن تأخذ المؤسسات التعليمية الجامعية

وقبل الجامعية بالمناهج العلمية القائمة على إستخدام التكنولوجيا والمتون

اللغوية الخاصة بالتخصصات الأخرى مثلظ: “الطب، الهندسة، والمجالات العلمي

ة التطبيقية.

5- فى مجال الأدب يوصى المؤتمر: بأهمية إدخال الدراسات البينية فى تحليل

أعمال أدبية مختلفة و أن يراعى القائمون على تدريس الآدب بإدخال الدراسات

البينية فى المواد الأدبية والتغلب على الفروقات بين التخصصات المختلفة.

6- فى مجال اللغويات يوصى المؤتمر: بالمجالات التطبيقية البينية والإتجاهات الحديثة فى منهجيات البحث المشترك مع التخصصات الأخرى مثل multimodality and corpus linguistics.

7- يوصى المؤتمر: بضرورة توجية الدعوة فى المؤتمرات القادمة للباحثين من

العلوم الأخرى لإستكشاف إمكانيات الدراسات المشتركة.

8- يوصى المؤتمر: بربط أبحاث الأدب بقضايا الواقع مثل تغير المناخ ومشكلة

المياة وغيرها من القضايا البيئية والإيكولوجية فى إطار التعليم من أجل التنمية

المستدامة.

9- يوصى المؤتمر: شباب الباحثين بضرورة الإعداد الجيد لطرق تقديم أبحاثهم وعدم القراءة من الشرائح الضوئية المعدة سلفاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى